الخميس، 11 نوفمبر، 2010


هي سيدي ءأذن لي برقصة
بين أنامل صمتك ...
أيبهرك بوحي ..دون قلبي ..؟!
أيخون قلبًا سكننا قبل أن نسكنهـ ..!!
أنهدي الغربة أوجاعنا ..
لتزيد من اشتهاءاتها ..!!
هي تأملني كما أنا ..
لا كيفما تشتهي أن أكون ..!!





هو المتجول بين حضارات أنوثتها ..!!
المتأبطُ لطفولة بألوان قوس قزح ..
هو من يقتات من خوف انكسارها ...

اشتهاءات الغربة ..
هو العائد إلى ذاته المنهكة سائلاً :

متى تعودين ؟
هو وحدك صغيرتي ...

من ستنجب داخلي جنين الأمل ..