السبت، 29 ديسمبر، 2012

نشوة




تتأرجح الحكايا من بين ثغرها ..

زفرت نهديها بأنفاس العودِ...
التحمت بنشوة أرهقتها ..
تراقص حكايا الأمس ..
ضمته بين مقلتيها ..
احتضنها بجفنيه ..
همست له ..!!
ها هي أهدابي ظلال تكتسيك ..
ودموعي مطرٌ يرتوي بك .
.لست أنا من عشقتك ......!!
لكن جسدي الذي تعرى أمام رغبة ....!!

5/06/2010

الخميس، 22 نوفمبر، 2012

مِثلَ الجَسَّدْ ..






مِثلَ الجَسَّدْ  ..
حِيْنَ يَحْتَفِيْ بِالْصَّمْتْ .. 
أَمَامَ جِدَارِ الرَّحِمْ ..!!
سَاعَةَ قَرْعِ نَوْاقِيسِ اْلعِشْقِ ..
تُتَمْتِمُ الشِّفَاهُ بِتَعْوِيْذَةِ الْحُبْ ..
حَيْثُ هُنَا ..
الثَّغْرُ عَرْابٌ عَقَدَ قِرْاَنَ الْجَسَّدْ ..
يَحْتَسِيْ مِنْ الظَّمَئِ قِنِّيْنَةَ السُّكْرِ ..
 هُوَ هُنَا ..
يُدَاعِبُ بِرِيْشَتِهِ الْمَغْمُورَةُ بِمَاءِ النَّهْرِ ..
قَصَائِدَ الْعِشْقِ ..
وَ إِذَا بِنَثِيْثِ طِيْنٍ جَرَفَهُ الّنَّـهْرُ ..
أَغْوَتْهُ ..
فَأَضْحَىْ عَاهِرًا يَنْحِتُ مِنْ حُدُوْدِ الْخَارِطَةِ  .. 
خُرَافَةَ الْجَـَّسدِ ..  

10/اكتوبر /2012م
أحلام الكثيري 

الخميس، 27 سبتمبر، 2012

ذات شتاء..!!









ذات شتاء ماطر ...
خلع معطفه النيلي ...
ارتشف مع كل ارتعاشة قهوة النسيان ...
وطاولته تشهد أحتراقة أنفاسِ سجائره ...
 متكئا على أريكة الصمت ...
وعيناه الشاردتنان تحدقان في حبات المطر المنزلقة على نافذة الغياب ...
ولا زالت أشواقه تختبئ داخل معطفة باحثة عن الدفء ...

الخميس، 30 أغسطس، 2012

جسدٌ من الروح عارٍ ..!!





هناك تحت ظل شجرة التوت ترقد برومانسية ..

 تداعب خصلات الأوراق وجنتيها بقبلة توتية  ..

أنفاسها حملت رائحة الأوارق .. الراقصة بين ثنايا الريح العبق .. 

 بثغرها غرد الطير نشيج أوتار صوتها العذب .. 

تصاعدت أنفاسها ؛ لتعانق حزن غيمة راعدة .. 

و ريحٌ مثقلة بدموع السماء .. خاطت من  أوراق التوت  كفنًا ..

 لجسدٍ من الروح عارٍ ..!!


الثلاثاء، 29 مايو، 2012

أين أنت .♥ ..؟


سيدي أين أنت ...؟
                   ♥ 
أين صوت العشق ..؟
 
أين عقارب الوقت .. هل ركبنها...؟! 
 
أم هرولت مع خطى النسيان ...؟ 
 
أم استعرت صوت الريح؛لتنحت من الصخرة الشرود ...

سيدي .. !!

♥                                             ♥  
دعني ارسم لوحة العشق على الجدران على الطرقات
 
ارسمه بصوت طائر القرنيد ...
 
ليحتفي العشاق في الأزقة والشوارع ...
 
دون موعد دون عقارب الانتظار..!!


                                    ♥  

الأربعاء، 23 مايو، 2012

لما عقدوا قران دفنك مد سنين ..؟!.


سيدتي ...!!
لست ادري ..!!.
لما خضبوا وشاح صبحك بالسواد..؟!
لما قلدوك المشانق ..؟!
لما عهروا جسد ك بالأحمر ..؟!
لما عقدوا قران دفنك مُــ`د سنين ..؟!.
سيدتي ...!!
لما لا تروي بنهديك عطاش الشعب الحزين .؟!
سا محيني إن كنت لازلت الهو بخصلات شعرك الدهبي  ..
.علني انسج منه وسادة  السحر..
دعيني اعتق بالزبرجد عالمي المسلوب ..
أ تدكرين ...!! .
حين كان يقول ابي إني صغير ..
وقبيلتي سلبتني حريتي باسم الدين..
و حاكمي يقول إني مسكين..
و جاري ينعتني بالفقير ..
سيدتي ...!!
امنحيني نفسك كما تشتهين ..
سأحيل من خصلات ضفائرك بساتين ..
لن يسكنني الضياع  ..
ما دمت أنت من تسكنين . .
لن اتجرع الجهل ..
وأأكل خبز الدليل المستكين ..
لن يتساقط الإنسان داخلي .. كأوراق أدبلتها السنين ..
سيدتي ...!!
دعيني استريح  ..
لأنثر بين جسدك القرنفل الأبيض و الأحمر . .
و اغسل بزرقة عينيك ..
العدم والقطران ..
و اروي بنهديك شبق العقول بالعلم و الإيمان والعدل ..
سيدتي ...!!
لن اتلبس ثوب المتأسلم بالدين ..
وسأخلع ثوب الحزب المتطرف ..
و لن يلطخ الحبر الأحمر جسدي..
وسأكسو الجسد العاري... ببتلات الياسمين..!!
أنا ابنك اليمني ياسيدتي  ..


 

الأحد، 29 أبريل، 2012

شفاه الزمرد












طفلة ..
انسلت من ضوء الجنون ..
داعبت بنهدها فضاءات الزمرد ..
تتحسس رؤى الأشواق ..
تترقب حضورك ..
لتهمس الروح المتمردة بك  ..
ارتعاشة العشق ..
بنبضة حرىَّ..

كفراشة ٍ تحترق بين شفاه الزمرد ...!!

السبت، 28 أبريل، 2012


نبيذ النسيان ...!!

أرغفة يابسة ..

  متعفة بفطرالغياب  ..

كَسْرتٌ منه  لا تشبع  الجوع  ..

طرقت أبواب الساكنين في القلوب ..

علني اجد ما اقتات به...

 عدت ..
لأحتفي  أنا و طاولتي العتيقة ..



بارتشافة نبيذ النسيان ..

الخميس، 26 أبريل، 2012

تعويذة روح ..





أنا وأنت ..
 تعويذة روحٍ ..  
نضحت بتراتيل الموت  ..
على أكف السماء ..
 بكت احلامنا ..
لتمطر من ودقها ارتعاشة ساخطة ..
حملت الريح سديم  ملامحك ..
إلى جسدي الممتد في العراء ..



فتسربا معًا كجثة ذائبة ..

الاثنين، 9 أبريل، 2012


هي لست أعلم كيف .. ومتى .. جمعني القدر به .. حيث كان يقطن المنفى جسد ذاكرتي الذي اعتاد أن يرتدي االسواد ..

فللسواد ملكة وطقوس ومفاهيم .. وملامح مغطاة رغم بروزه وقتامته .. نعم هكذا كانت هي قبل أن تلتقي به ..

هو من أنطق البوح.. من استطاع أن يزييل الشوائب العالقه في جسد ذاكرتها .. من صنع في داخلها أبجدية الحب والعشق ..





سيدي ..

ما عاد عطرك يغريني ..

ما عادت قــُبلك تـُعريني ..

ما عاد صمتك يؤرقني ...

انثاك كشفت عن مخالب تمردها ...

مابين الماء والنهر ريقٌ يغرقها ..

وما بين الشهقة و الزفرة أنفاس عطرها ..

قف ..ترجل ..!! عن صهوة حصانك المتمرد ..

جُب مدائن العشق ..

حدائق العنب ...

مفاتن الأزقة وأرصفة التيه ...

أروقة المقاهي ..

هي روح دُُخان المدينة المتصاعد ..!!

هاهي الأيام تمر دون أن تصافح قلبي ..

والدهشة ..رافقت الانتظار صبح مساء ..
أ تعلم ..!!
أن الأشواق تأتيك على سرير اليقظة ...وتأتيني كطيف لتوقظ الحلم داخلي ..!!
اتلفت هنا و هناك ..علني أجد نقطة بيضاء خلف سواد الليل المستتر بالغياب ..
نعم أبحث عنها بين حنايا عينيك المهاجرة .. 
ملوحة لك .. تمهل !! فالخطى العارية من الأشواق لا تليق بك ..!!
أنها تجعلك أكثر وسامة أمام عبث الغياب ..!!

أتعلم ..!!
كنت بالأمس أتفقد حائط صديق قديم ..!!
فاجئني بالسؤال ..!!
ألم تجد روحك متكأ بين صورة حائطه ..؟
غمرني الصمت ليصفعني محاكيا أنفاسي المختنقة بين يدي الانتظار..
وتخضبت مقلتي بسواد الظل... فوشمت قبلة الألم الساخرة 
على وجنتي ..!!
للحظات .. غفوت بين أوراق خريفك ..علني أجدني بين أغصان تكسرت فتعبثرت بين ثُقب الذاكرة ..!! 
..
..
.. !!

الجمعة، 17 فبراير، 2012

فلسفة وطن ...!!



وحدي أنا وأنت..
نشيج الصمت يغتالنا ..
وقضبان الحلم تحرسنا ..
نرقد و منفى الموت بلا سرداب ..
نحتسي رعشتنا الأولى..
نستشعر حقيقة الإنسان ..
حين يثور كالبركان ..
حين يشهق ليزفر الخوف و النسيان ..
لست أدري ....!!
لما تخمة الغربة ... وطن ..؟
لما نهر البوح ... غثيان ..؟
لما لا نمد يد الصحو ..؟
ننقش بين الجدران ..
نتمتم بثنايا اللغة ..
نثمل بنشوة الوطن لا اللأديان ..
نستثير الأرصفة الحانية ..
برماد تاريخ مضى ..
والمسافة لغة اعجمية ..
ترقد فيها الروح بصمت المدينة الفاضلة