الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

قارئة راحةِ وطن ..


..!!
ياولدي ..
في الراحة غفت أغنية وطنٍ..
وشم الدم تراتيل تكتبها ..
عينان ثكلة الأهدابِ ..
بأصابع الغدر تُغتال . .
براءة الأطفال ..
أحلام الصبا ..
صومعة الشيوخ ..
جنائن وطن ..!!

ياولدي ..
الوطن أحجية الأماني..
نورسة الشرودِ ..
بين الغيوم النواعسِ ..
قُبلة الشمس حفيفها..
روح الشارع جسدها..
قواريرُ الصبح قناديلها ..
نشيجها صفوف الساجدين ..
وابتهالات المساءٍ ..
..
ياولدي ..
في الراحة خطوطٌ حمراء...
بقايا خضاب الحرب..
قنينة دمٍ ولغمِ..
و قناصة زندقة الحاكمِ
يرشقون الرصاص الغادر..
بين أجساد شعبٍ عارٍ ثائر..

ياولدي ..
من وأد عذرية وطنٍ ..
من سلب حرية شعبٍ..
مجنونٌ ياولدي مفقود ..
!!


هناك تعليقان (2):

  1. كنت هنا
    استمتعت بقراءة النص عدة مرات
    اعذريني لا أجد الوقت الكافي لقراءة نصوصك في خضم ثورة لكني أعد تفسي دائما بالعودة

    ردحذف
  2. اي كلش حلوووووه

    ردحذف