الأربعاء، 5 يناير، 2011

أنت ِ...!!



أنت ِ ...!!

لؤلؤة التمني ..

اشتهاءات الدهشة ..

رغبة البنفسج العصي ..

كالشمس في خذرها..

كصقيع شتاءٍ قارص..


بعثرات روح ..(5)

(5)

غبش الفراغ ..

انفساخ الخيال ..

انصهار الذاكرة ..

روح الغياب..

مفارقات تقودنا للنسيان ...




حبيبي...!!

أنت َ ....

أسئلة حائرة ..

وخز حنانٍ شفيف ..

كزرقة الكون ..

كسحابة ماطرة ..

ترقد على أرصفة مدينة الغياب ..!!



حبيبي...!!

سقط الضوء الساخن ..

فوق الجسد ..

عَرى الذاكرة ..

المشوبة بالأرق ..

و اشتعل الحزن ..

في خيمة القلب المهترء ..

اِثر رياح الضجرالمتجعد عبر السنين ..

وإذا بالجسد يتأزر الخيال ..

ليومض الحب خلف الضباب ..

وتصنع الروح متكأ للنسيان ..

دون أن تجهش بالبكاء على بقايا الأطلال ..!!


حبيبي..!! ...
. ها أنا ذا نجمة عارية ..
اضاجع القمر الضبابي ..
سألت السحب عنك ؟
فأجابتي قائلة ...!!
هو المطر الذي نشتهيه ..
هو خيط غزل من الليل حكاية العشق ..
هو الريح حين يتبدد كل شئ ..
!
!
سألتهم حائرة ؟؟!!
فكيف للمطر التائه بين الطين دوني ..؟؟
وكيف ننسج الحب من دون العشق ؟؟
حبيبي..!! ...
ها أنت ذا تثير بريحك بوحي ..
هلا غزلت للنجمة ثوبا فضي ..
لتضيئ مداك ..
وتلامس بضوئك حبات المطر الهاربة ..
بين أكفف الطين ..
ستجدني زهرة برية ..
تحمل ريحك رحيق حبي العاطر ..
فلا تغيب ..
مثلما الشفق في المغيب ..!!

وللشغف اشتعالٌ آخر ...!



وللشغف اشتعالٌ آخر ...!

مقعدٌ تحت جنح الظلام ...

جعلني ارتدي نظارتي السوداء ..

ومعطفي الكحلي ..

وشعلة سجارة ورقية ..!!

أطفئتها نسمة باردة .. .لتتغلغل بين أنفاسي الدافئة بك ..

لكن روحي.. .. ستبدد برد شتائك القارس بالغياب ...!!

ليودعني المساء ..

بانسدال خيوط الفجر ..

و بزهو تلتف حول المقعد ..

لتعانقني ..

وتخلع معطفي و نظارتي ..

كأنفاس الصباح اللتي احالتني ضوء ً بين أشجارك التوتيه ..

فأجدني أذوب وأذوب بين أنفاس مساماتك حبيبي ...!!