الأربعاء، 6 يوليو، 2011


!
!
!
لا زال يعبث بشغف الوجدِ..
يسرق ملامح العشقِ..
وهي تستصرخ مرافئ ذاكرة مرهونةٍ به..
مغورة ً..
متعربدةً ..

!
!
إلى ان ..!!
أذنت روحٌ الصباح بالمقيل ..
لتعاشر الغروب ..
و تختبئ بين ظلاله ..