الخميس، 29 ديسمبر، 2011





الحياة زنبقة حورية كابدت عنان السماء لتضيئ النا القلب بوهجها النوراني ..



الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2011

بقايا رَجُـــــــــــــــل...!!




بقايا رَجُـــــــــــــــل...!!

(1)

هو ..حين يكون وحيدًا ..

يقارع كأس الأماني بين شظايا انكسار ضوء قمرٍ ضبابي ..

يحبس بين ثنايا أنفاسه ..حمرة المغيب ..

ليسكب بين راحة الشفق ..أهزوجة الرحيل ..

حاملاً حقيبة اسفاره الهلامية ..
***


(2)

هو حين يرسم ظلاله على قارعة الطريق

هربًا منه إليه ..


حين تلامس أناملة لعبة ورقية .. ..


و يضارب بها قدر أنثى مخملية ..


هو حين يقارع ذاتًا أحاديا ..


ويراهنك بريحٍ مزاجية ..


(3)


هو حين يحلو له السهر بين مصابيحٍ نجمةٍ جبلية ..


لكيما يعانق اطياف أنثى زجاجية..


فيحتسي نبيذ ندى وردة عطرية ..


حين يظن أنه ليس إلا جسد سفينة حجرية ..


(4)

هو حين يتمدد على أريكةٍ تابوتية ..

ينتظر الصبح ليقرأ جريدة الأمس ..

و يشرب كوب القهوة التركية ..

و كانه يشاكس اشعةً بنفسجية ...!!

(5)

هو اللذي يتقن لغة الصمت ..


حين يكتب القصيدة ..


حين يهديك وردة برية..


حين يشتاق لحضورك دون أبجدية ...!!







الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

فاتنتي انثى افتراضية .." الوطن "

يا صديقي ...!!
فاتنتي انثى افتراضية ..
ترتدي ثوب قبيلةٍ عربية ..
من بين مقلتيها ارتشف زُلال نهرية .. تبهرني خضرة ظفائرها الجبلية ..
وقدها الموشوم بزهور ريفية ..
تداعب بنهد هضابها ..
هدير مياه الوادي..
وكل صباح ٍ تراقص أشعة الفجر بحرية ..!!
يا صديقي ..!!
لفاتنتي خدود شجرة الدراقِ..
وشفاه توت القاني ..
متى ما مددت يديك إليها ... فاعلم أنك مقتولٌ لا محالِ..
ففاتنتي لا تمارس حماقة العشاقِ ..
هي ناسكةٌ ترتدي ثوب الوقارِ..
مابالهم يا صديقي ..!!
سلبوا ضحكة السحر من بين شفاه الرمانِ ..؟
لوثوا ثغر العقول بخمر القاتِ ..
استباحوا طُهر ثراها بالدماءِ..
مزقوا جسدها باسم الطائفية و الاحزاب ..
يمينًا و يسارِ..
اشعلوا بفحم السواد قنينة لغمٍ و سلاحِ ..
فارتجفت ساقا فاتنتي ..
على قرع طبول الذعر والخطر..
فتبًا لرياح الغدر إن هبت من الشرق بأيد الغرب..
فما ذنبك فاتني ان كنت احدى شقائِقَ النُعمان..!!
يحيكون من الحماقة .. ثوب العهر بين ثراكِ..
و تختبئ الذئاب تحت عباءة الحكام ..
ظننتهم منك ..!! لكنه قدرك ..!!
فهل لعنت الصمت .. الخوف و غفلة البكاء على الاطلال ِ ..
لا تمحي محاسنك فاتنتي ..
فمُذ صدرِ الإسلامي كان اجدادي فوارس الصحراء ..
و برماحهم .. ملكوا قصور كسرى وقياصرة الرومانِ..
فاعلم يا صديقي ..
أنَّا شعبُ العروبة والسيادة ..
لن يسلب مجوس بني صهيون منا الريادة ..
!
!
!

الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

وطني .. وقفت خلف الطابور..!!

وطنيْ ..!!
حملتُ جوازَ سِفريَّ التاريخيْ ..
ختمتُ ببابك تأشيرة القبليّ ..
رهنتُ حقيبة
آلام الشعبِ ..
على قارعةِ حُدودِ اليمينِ و
اليسارِ..
ظننتُ أني ديمقراطيّ ..
وقفتُ خلف الطابورْ ..
لا أدري ماذا أقول ..!!
أُريد جواز مرورْ ..

لكرامةِ شعبِ مقهورْ ..
غَيَّبَ صوتَ العقلِ دهورًا ودهورْ..
بشعار
حرية من صنع بني صهيونْ ..
حجبتني خطوطًا حمراء ..
قلت : اُريد وطنًا ..
قال
: كيف؟!
ولازلتَ تقف خلف الطابور ..!!

______
3/ اغسطس/ 2011


الأربعاء، 6 يوليو، 2011


!
!
!
لا زال يعبث بشغف الوجدِ..
يسرق ملامح العشقِ..
وهي تستصرخ مرافئ ذاكرة مرهونةٍ به..
مغورة ً..
متعربدةً ..

!
!
إلى ان ..!!
أذنت روحٌ الصباح بالمقيل ..
لتعاشر الغروب ..
و تختبئ بين ظلاله ..


الجمعة، 10 يونيو، 2011

الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

قارئة راحةِ وطن ..


..!!
ياولدي ..
في الراحة غفت أغنية وطنٍ..
وشم الدم تراتيل تكتبها ..
عينان ثكلة الأهدابِ ..
بأصابع الغدر تُغتال . .
براءة الأطفال ..
أحلام الصبا ..
صومعة الشيوخ ..
جنائن وطن ..!!

ياولدي ..
الوطن أحجية الأماني..
نورسة الشرودِ ..
بين الغيوم النواعسِ ..
قُبلة الشمس حفيفها..
روح الشارع جسدها..
قواريرُ الصبح قناديلها ..
نشيجها صفوف الساجدين ..
وابتهالات المساءٍ ..
..
ياولدي ..
في الراحة خطوطٌ حمراء...
بقايا خضاب الحرب..
قنينة دمٍ ولغمِ..
و قناصة زندقة الحاكمِ
يرشقون الرصاص الغادر..
بين أجساد شعبٍ عارٍ ثائر..

ياولدي ..
من وأد عذرية وطنٍ ..
من سلب حرية شعبٍ..
مجنونٌ ياولدي مفقود ..
!!


الاثنين، 25 أبريل، 2011



أيا قلبًا موجوعٌ همسه ..
ُتتعربد بين ثناياه المُقل..
وغطرسة الصمت تفقده ..
لذة الشوق المنهمرُ..
!
!

السبت، 23 أبريل، 2011


ليلة تحتضن راحة الحناء ..

تراتيل غواية ..

بدفء الجُمَّان ..

تتدثر هوية وطنٍ يشبهك ..!!


!

!


على وقع اقدام حافية . . تتراقص أقنعة الرغبة ..!!

!

!

ستظل الرغبة توشم القصيدة بدانتيل البنفسج ..!!


الجمعة، 22 أبريل، 2011


!
!

الرجل يحتاج إلى مومياء حبيبة لا تابوت عشيقة ..!!

!
!

تراوغني قُبلة ..
تفترش جسد الغياب ..!!



متخمة وسادتي بأنفاس صباحٍ سَكِر..!!



!
!

بعد منتصف الشوق ..
اسدل ستائر اللهفة لأحترق بين شفاهك بقُبلة ..!!



حين تزحف الأشواق بين مسامات ضوء قمرٍ ثمل ..
بفنجان قهوة الصباح ..!!

الخميس، 14 أبريل، 2011

الأربعاء، 13 أبريل، 2011

ذات صباح ...

!
!
ذات صباح ..
اوقدت اُنثى الشموع ..
تراتيل عشق الضوء ..
على ضفاف عرشك الدخاني ..
نزعت ردائك المتدثر بالضباب ..
لتستبيح جسدك المائي ..!!

الأحد، 10 أبريل، 2011

قُبلةٌ واشية ..



ذات مساء...
احتضنت الأرصفة قبلة واشية ...
تتحسس التيه في الخدِ ..
وترتشف من شبق شفاه ضامئة ..
مشاكسة لنهد الطين ..
بقطراتٍ ..
بللت بقايا وردةٍ صامته ..
لخدر روحٍ عاقر جسد اللهفة الشاردة..



بدهاء ...!!

محى الغروب بقايا الأشواق الغائبة ..!!


قلبي كفراشةٍ تختبئ بين ظفائر مساءٍ ليلكي ..!!








الجمعة، 8 أبريل، 2011




عند السابعة صباحا ..!!
خلعت المدينة ردائها الأسود ...
والتحفت بالبياض ..
رقدت على الشوارع الحانية ..
تغطي العراء الذي كساها ..
وكأنها مدينة الأحلام السابعة ..
لوطن الأمل ..!!



الأحد، 3 أبريل، 2011



إلى من اتقن العزف على جسد قلبي ..

و بفوضوية ليلٍ صافح أحلام الصغار العابثة ..


و بين المد و الجزر لم تكتمل قلعتهم
الوردية .. ..


!
!
!

قلبي الجميل هم لم يخونوك .. بل خانوا قلوبهم الصامتة ..!!


إلى قلبي ..

إلى قلبي الجميل ...!!
براعم شتاءك الندية ..
غَيَّبها الصقيع الليلي...
هم لا يفهمونك حين يعبث بك برابرة الصمت ..
من بين جنح قمرهم الغيمي ..
يبصقون من ضوء الجمال حبات المطر ..
اللاهثة ..!!
ولأنك كبرت داخلي ..
سأتقن لغة الأصابع الصامته ..
!!


الجمعة، 1 أبريل، 2011


!
!
! أأ وقضك بحراً ..
أم أجرفك نهراً ..
مالذي فجَّره.. ؟ فغدى زبدا تناثر هنا وهنا ...!!

الجمعة، 25 مارس، 2011

ثمة أجابة ستظل عالقة ..!!


سألوني من أكون ..؟؟
فقلت انثى افتراضية في زمن افتراضي ..
اتقمص شخصيات الحكايا الورقية ..
صديقة ..حبيبة ..
تستوقفني الخطوط الحمراء ..
ويعتقلني الانتظار الزمني ..
!
!

لهذا سأرتدي جناحا طائرٍ محلق ..
بفضول الهدهد ..
وعشق البجع..
وقلب العصفور الصغير ..
وعينا البومة ..
وأجنحة الخفافش الليلية ..
لأحيا حياة افتراضية ..
!
!


تأملني ليلة رأس السنة ..
حيث الأقنعة تولد من رحم الجنون
وفلاشات المصورين تضيء عتمة ليلة صاخبة ..
تلتقط بعدساتها ..
طرقَ الكؤوس ..
وبقايا أجساد شهية ..
وقبل الشفاه الهلامية ..
وربطات العنق المختنقة برائحة السجائر..
و الموسمات يحتفين بتأبين جثث قتلاهن ..
ليلة خبأت بين أقنعتها .. كذبة رأس السنة ..!!

وثمة أجابات ستظل عالقة ..!!

..


قرع الطبول..


يؤلمني قرع الطبول الجنائزية ...

كل عام تشهد احتراق انوثتها...

كأرملة هندوسية فيقال زوجة وفية ...!!

!
!

محطة القطار


المحطة متخمة بشوق الانتظار ..

توقف القطار..

لم يصعد الركاب ..!!

فالمقاعد مكتظة بالغياب ...

الأربعاء، 23 مارس، 2011


!
!

نرسمهم في يقضتنا وسهونا ...

ونسهر حتى تسكر قلوبنا ..

وإذا بنا نرقد بين أوجاع مخيلتنا .. !!

النوارس



أرفرف بأجنحة النوارس إليك ..

فأشدوا بين شواطئ عينيك ..

و أحضن الفجر بثــغر ثمل ..

لأنفث غيابك المدثر بالرمـــل ..

وارتل بأشواق زهر الاقحوان..

ترانيم فيضَ بحرٍ بمدٍ وجزر..

فترقـــــد روح مساءك السفر ..

بين
ضفاف قلبـــــــــــي المنتحر..

الاثنين، 21 مارس، 2011




بصمت تروح وتأتي لتقرأني ..!!
!
!
قلبي ..

غشاك الشرود ..
فارتكبت حماقة أراك عصي الدمع ..
لأنبش غيبوبة ستائر المساء المنسدل ..
خلعت بقايا الانتظار ...
اللذي اشعلني بين دهشة السكون ...
وزيف اللقاء ..!!



!
!
!

لما تتسربل من بين أصابعي معزوفة الحنين إليك..؟ ..!!



!
!

لما تجيد اعتناق ديانة الرحيل المؤجل ...!!


لما أهاجر منك وإليك...!!

الجمعة، 11 مارس، 2011

(10) غواية ضوء..!!

صديقتي ..!!
أما آن للغياب أن يغادر شرنقة زهده ..؟!


انتظرني قليلاً ..!! سأغفوا داخلها علني أنبض في رحمها .. لأولد كفراشة طيف ...

اتسلل بين جدرانها الحريرية ..
أفتش عن سر الدخول إلى مغارته الهلامية ..
سحقاً .. !! فحراسه يعاقرون السهر ..!!

سأتخفى بين قهقهات أصواتهم الصاخبة ..

ولهوهم بلعبة الورق المتساقط على الطاولة كالخريف الفاتن .. .. ..

لكني احتاج إلى خارطة لأتتبع خطاه وأنا بين العتمة ..

آآآآآآآه نعم ...تذكرت !!

كان يردد على مسمعي كل صباح ..

فراشتي عانقي الضوء ..

سأحلق لأعانق ضوئه هناك ..
!
!

وسابقت أجنحتي لهفتي ..!!

لكنها خانتني ..!!


فاحترقت وأنا أعانق شعلة الضوء ..



!
!

ارسمني بين بياض عينيك وبريق الذاكرة ..
لأعطيك قبلة بمذاقٍ توتي ..
فأتشبت بين و بين ..
لأكسو ظلال أهدابك العارية ..من حلم جميل .كان يرقد على جبين الأمس ...
ستذكره كلما افقت من غيبوبة الانتظار..!!
حيث نفثت بلورة توتية على راحة الصمت و بللت شفاهك المحقونة بالفقد ..
..قائلة : أشتاقك ..أشتاقك

الأربعاء، 9 مارس، 2011


عبثًا .. يخالني أراني بين عينيك و شفتيك ..!!

وجسر ذراعيك تسقطاني ..!
!
!
عبر جسد ثُقب شظية مطاطية ..

مِتُ للحظة ثم أفقت لأجدني أعانق صحو مرآتي ..!!




اين كنت ذلك المساء
حين تركت المرأة تنتشر في الذعر
وتركت الليل ينشب النسيان فيها
ولم تجىء؟

أين كنت ذلك المساء
حين شاهدت اّخر عود ثقاب في العالم
ينطفىء
وكنت وحدي!

"غادة السمان "

!
منذ اللحظة الأولى حين أحببتك
وأنا أحاول أن أتعلّم لغات صمتك
لأخاطبك بلا صوت .. فلا تسمعني ؟

"غادة السمان "

الثلاثاء، 8 مارس، 2011


(9) غواية الغربة ..!!

فرشت شوارع غربتي بسجادة المخمل الأرجواني ..

لتحظى بلقاء يليق بـ

بدلتك الفرنسية ..

وساعتك السويسرية ..

وعطرك الباريسي ..

وحذاءٌ صنعه أسكافي ايطالي ..

تبًا للمدنية أن كانت ستزيد من اغتراباتك ..!!



(8) غواية المرآة ..!!

المرآة : ما بال عيناك تحدقان إلي باستنكار ..

المرأة : أنا أنثى الجنون فمن تكونين أنتِ ؟

المرآة : أنا أنثى النضج أيتها العاشقة الحمقاء...!!




(7) غواية النواميس ..!!

صديقتي ..!!

للعشق نواميس ٌ كما للكون ..!!

فالأرض في الربيع لن تصبح عروساً دون المطر ..

والجبال الصخرية تكون أكثر جمالاً حين تعريها الريح ..

وأعماق البحر جنةُ من شعابٌ مرجانية شكلتها بقايا أحياء بحرية ميتة ..

كما التوق والسهد ولهفة أشواق العاشقة .. لذةً تُسكر العاشق بجنون ..!!


قصيدة الاطلال - فيصل اليامي



كليب قصيدة يا سارقاً قلبي.. لابن فطيس المري



الاثنين، 7 مارس، 2011




(6) غواية ملك ..!!

صديقتي..!!

سمعت أنه الآن يعيش في قصره ملكا ..!! ..

يرتدي عباءة أحزانٍ حريرية ..

.يتخفى بها ليلا من حراس قصره .. ..

يخشى أن يخونه قلبه ..!!

فيـُـسقِط مُلكهُ الرعية..!!





(5) غواية تابوتية ..!!

صديقتي ..!

هو ينتظرك في محطة قطاره الأخير ..!!

تأملي زفراته ..تنهيداته ..مليا ..

إنها موشومه بين أرصفة الضياع ..

يحمل فيزا سفر إلى تابوت ذاكرته المؤجلة

أعيديها إليه .. !! كي لا يختنق داخلك من جديد ..!!





(4) غوايه غربة ..!!

صديقتي..!!
لست وحيدة لتتجرعك الغربة ..
ويشهد عاشقك المزعوم أحتراقة أنفاسك ..
دعيه يثمل بين خطوط الرجعة ..

وازفري غمامة دخانه الموجعة ..
لا تكوني كعاشقة حمقاء يستلذ بنخب كأسها ليلاً ..!!
ويقتات من أنفاسها نهارًا ..!!
هو يقطن داخل كهف من الهلام ..
غادري كهفه .. قبل أن يغدر بك قلبه ..!!

!!